رفض عضو مجلس الولاية التشريعي عند دائرة حلايب ووكيل ناظر البشاريين محمود حمد الله مبدأ التكامل بشأن منطقة حلايب جملةً وتفصيلاً وقال نرفض التكامل حتى نعرف لمن الأرض ومن ثم التكامل ودعا الأحزاب أن لا تدفن رأسها في الرمال عندما تُسأل عن قضية حلايب مطالباً برفع قضية حلايب إلى العدالة الدولية ودعا كافة الأحزاب حاكمة ومعارضة أن تقول رأي واضح عن موضوع إحتلال حلايب لأنه موضوع وطني وأن حلايب عبارة عن 18 ألف كيلو متر في الوقت الذي تقول فيه لا نفرط في شبراً واحداً كما تحدث السيد محمود عن معاناة مواطني مثلث حلايب والضغوط التي تُمارس عليهم من قبل الإحتلال المصري وذلك عندما يحاولون التواصل مع ذويهم الذي إنشطرت بفعل السلك الشائك الذي قسم ما بين حلايب وأوسيف ودنقناب وبورتسودان كما إنتقد نائب حلايب في مجلس الولاية التشريعي تعذر السجل الإنتخابي بالمثلث موضحاً بأنهم تقدموا في هذا الصدد بطلب للمفوضية القومية لإعتماد حلايب دائرة جغرافية …

Advertisements