اختار مجلس تشريعي ولاية البحر الأحمر المنتخب في أول جلسة له بعد الانتخابات الأخيرة محمدين محمد حسين رئيساً للمجلس، وأدى النواب القسم أمام والي الولاية محمد طاهر إيلا ورئيس الجهاز القضائي إيذاناً بانطلاق أعمال المجلس.
ويهيمن حزب المؤتمر الوطني على مقاعد البرلمان الولائي مما يتيح له تمرير برنامجه بارتياح.
وقال رئيس المجلس للشروق إنه طلب من الأعضاء أن يأتوا بكل التزاماتهم التي وعدوا بها ناخبيهم في الانتخابات الأخيرة.
وأشار إلى أنه سيسعى مع النواب لتحقيق نسبة كبيرة من مطالب الناخبين خلال عمر المجلس المقرر بأربعة أعوام.
وحازت المرأة على 12 مقعداً في برلمان البحر الأحمر، وقالت النائبة عن حزب المؤتمر الوطني عائشة محمد إبراهيم إن نسبة مشاركة المرأة في المجلس ارتفعت كثيراً عن المجالس السابقة.
وأضافت أن المرأة الآن ما عادت هي تلك الضعيفة التي لا تقدم ولا تؤخر، مشيرة إلى أن الناخبين الآن أصبحوا يثقون في المرأة من أجل خدمة قضاياهم.
ويأمل سكان البحر الأحمر في أن يخدم المجلس الجديد قضاياهم ومشاكلهم في ظل التمدد السكاني في الولاية واحتياجها للكثير من الخدمات.

Advertisements